أدوية التخسيسدليل الأدوية

الماسد بودرة لتخسيس ومضاد للسمنة Almased Powder

يعتبر الماسد بودرة لتخفيف الوزن وهو من الأدوية التي تساعد على تحسين عملية الأيض وتسريعها كما انها صديقة لمرضى السكري، وتحتوي على الزبادي والعسل والصويا في مكوناتها، وهو منتج يعتبر مكمل غذائي وقد تم إختباره سريرياً من قبل وتمت عملية تخميرها بشكل جيد ومميز وتحتوي على مواد طبيعية غير معدلة وراثياً وسوف نتعرف أكثر عن هذا المكمل الغذائي من خلال هذا المقال فتابعوا معنا.

الماسد بودرة لتخسيس ومضاد للسمنة Almased Powder
الماسد بودرة لتخسيس ومضاد للسمنة Almased Powder

دواعي الاستعمال لدواء الماسد بودرة Almased Powder :

1- يحافظ هذا المكمل الغذائي على الكتلة العضلية كما يساعد على فقدان الدهون ويحرقها بشكل واضح وملحوظ.

2- يقوم بدعم الجهاز الهضمي والجهاز المناعي لأنه يحتوي على بروبيوتيك وإنزيمات.

3- لا يحتوي هذا المنتج على النشويات أو السكر أو المنكهات.

4- يساعد على تزويد الجسم بالفيتامينات التي يحتاج إليها بشكل آمن وطبيعي.

5- يساعد في الأساس على التخسيس بشكل آمن وبدون أي قلق أو خوف.

الجرعة وطريقة الاستعمال لدواء الماسد بودرة Almased Powder :

1- يتم تحضير كوب من الماء البارد بمعدل 300 مل أو يمكن إستبداله بحليب قليل الدسم أو خالي الدسم، مع خلط ثمانية ملاعق كبيرة من هذا المنتج.

2- يمكنك إضافة أي نكهة تفضلها حتى تتقبل الطعم مثل الفانيليا أو القرفة أو بذور الكتان المطحونة، أو الكاكاو، أو اللوز المطحون.

3- حينما ترغب في تناوله كدواء للتخسيس يتم خلط هذا المنتج مع الماء والنكهة فقط بالخلاط ولا يتم وضع حليب.

4- لابد من تناول الشراب بعد الإنتهاء من تحضيره مباشرة ومن الافضل شربه ثلاث مرات باليوم مع ضرورة الإهتمام بنظام غذائي متوازن وصحي ولابد من قراءة الإرشادات والتعليمات المتواجدة على العلبة قبل الإستخدام.

تحذيرات قبل إستخدام لدواء الماسد بودرة Almased Powder :

1- لابد أن تتأكد من أن العبوة أصلية وكما يباع هذا المنتج على حسب الوزن تفادياً للغش.

2- قد يتعرض هذا المنتج إلى التلف وتلتصق المكونات ببعضها البعض بسبب الرطوبة وإرتفاع درجة الحرارة عند شحنها بطريقة غير صحيحة.

3- من الضروري حفظ هذا الدواء في مكان بارد والتأكد من أنه جاف ولا يوجد به رطوبة حتى لا يفسد.

4- إذا كان لديك أي حساسية من مكونات الدواء فلابد من إستشارة الطبيب قبل إستخدامه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.