دليل الأمراض

ماهو التهاب الأذن الوسطى ؟ الأعراض والعلاج

ما هو التهاب الأذن الوسطي؟

التهاب منطقه الاذن الوسطى التي تقع خلف طبله الاذن و عاده ما يكون سبب الالتهاب العدوي الفيروسيه والبكتيرية، وهذا الالتهاب شائع الحدوث في الاطفال عن البالغين و ينتج عن العدوى هذه الم و تكوين سوائل وافرازات بالأذن الوسطى.

ماهو التهاب الأذن الوسطى ؟ الأعراض والعلاج
ماهو التهاب الأذن الوسطى ؟ الأعراض والعلاج

عادة ما تتراجع هذه الاعراض من تلقاء نفسها ولكن في الحالات الشديدة يتم اللجوء الى العلاج بالمضادات الحيوية اذا كانت العدوى بكتيرية.

أعراض التهاب الأذن الوسطي :

عادة ما تكون الاعراض سريعة الحدوث.

ونستعرض معا  الاعراض في حاله الاطفال :

  • الم بالأذن خاصة عند النوم.
  • صعوبة عند النوم.
  • فرك وحكة في الاذن.
  • بكاء شديد ومستمر.
  • فقدان التوازن.
  • خروج سوائل وافرازات من الاذن.
  • فقدان الشهية.
  • ارتفاع درجه الحرارة.
  • مشاكل في السمع.

اما في حاله البالغين:

  • الم في الاذن.
  • خروج سوائل وافرازات من الاذن.
  • مشاكل في السمع.
  • دوار ودوخه.
  • تعب وضعف عام.
  • سيلان الانف.

أسباب التهاب الأذن الوسطي :

  • كما اسلفنا ان السبب الرئيسي لالتهاب الاذن الوسطى هي العدوي الفيروسيه والبكتيرية وعادة ما تعقب هذه العدوى الاصابه بالبرد او الانفلونزا.
  • انسداد قناة استاكيوس التي تخرج من الاذن الوسطى وبالتالي تتراكم السوائل و الافرازات في الاذن الوسطى والتي قد تحتوي على عدوي بكتيريا او فيروسيه.
  • وجود عيوب خلقيه في القناه السمعية.
  • التهاب القصبات الهوائيه قد ينتج عنه ايضا التهاب الاذن الوسطى.

عوامل الخطر :

– العمر: الاطفال من عمر 6 شهور الى عامين اكثر عرضه للاصابه بالتهاب الاذن الوسطى نتيجة لحجم وشكل قناة استاكيوس لديهم وضعف  جهازهم المناعي.

– الاطفال الذين يرضعون صناعيا اكثر عرضه للاصابه من الاطفال الذين يرضعون طبيعيا.

– الطقس: حيث تكثر الاصابه بالتهاب الاذن الوسطى في فصل الشتاء وكذلك في اوقات الحساسية الموسميه.

– تلوث الهواء مثل كثرة تنفس دخان السجائر والعوادم قد يؤدي الى الاصابه بالتهاب الاذن الوسطي.

مضاعفات التهاب الأذن الوسطي :

اذا استمرت العدوي فترة طويلة فإنها قد تؤدي الى:

– مشاكل في السمع وفقدانه.

– تأخر في النطق لدى الاطفال حيث ان النطق مرتبط بالسمع.

– حدوث ثقب في طبله الاذن.

– انتشار العدوى الى الانسجه المجاوره مثل المخ و الانسجه السحائية.

تشخيص التهاب الأذن الوسطي :

يتم التشخيص من خلال الفحص السريري و استخدام جهاز otoscope لفحص الاذن والحلق والمرات الانفيه و الاستماع الى نفس المريض.

علاج التهاب الأذن الوسطي
علاج التهاب الأذن الوسطي

علاج التهاب الأذن الوسطي :

كما اسلفنا عاده ما تتلاشى الاعراض من تلقاء نفسها في غضون عده ايام لذا يجب الانتظار  و اذا لم تخفف الاعراض نلجأ الى العلاج الدوائي مثل:

  • استخدام مسكنات الالم مثل acetamenophen ، ibuprofen ،aspirin و تجنب اعطاء aspirin للأطفال اقل من 16 سنه في حاله اصابتهم بعدوى فيروسية حتى لا يصابون بمتلازمةReye’s syndrome.
  • اذا كانت العدوى بكتيرية فانه يتم العلاج بالمضاد الحيوي مثل: Clarythromycin ، azithromycin ، amoxicillin
  • تخفيف الالم من خلال وضع قطعه قماش دافئة رطبة فوق الاذن المصابه.

الوقايه من التهاب الأذن الوسطي :

  • تجنب الاصابه بنزلات البرد والأنفلونزا التي ينتج عنها التهاب الاذن الوسطى.
  • الابتعاد عن الهواء الملوث.
  • الرضاعه الطبيعيه للطفل على الاقل لمده 6 شهور.
  • اخذ الامصال للوقاية من الانفلونزا او البكتيريا التي تصيب الجهاز التنفسي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.