طريقة علاج الصداع النصفي بسهولة

الموقع غير مسئول عن تناول اى دواء دون استشارة الطبيب الخاص بك

لا يكاد يخلو شخصاً في الوقت الحالي من الشعور بالصداع ولو يوماً واحداً ، وما يميز الصداع المؤقت عن الصداع النصفي هو أن الأخير عبارة عن صداع مزمن مستمر في جانب من جوانب الرأس مسبباً آلاماً مستمرة  لا يستطيع المصاب التخلص منها سوى بالمسكنات، وقد كون هذا الصداع بسبب ممارسة الحياة اليومية، فإن شخص ما يعمل داخل مصنع أو ورشة حدادة حيث الأصوات العالية جداً ترافقه فلا بد وأنه سوف يشكو بشكل طبيعي من الصداع الذي يرافقه في رأسه .

طريقة علاج الصداع النصفي بسهولة

طريقة علاج الصداع النصفي بسهولة

وللصداع النصفي نوبات متعددة فمنها ما هو خفيف يستطيع المريض معه مزاولة مهام الحياة اليومية وهناك ما هو مزمن يكاد المريض يتوقف بسببه عن الحياة ويستلزم تناول الدواء.

ولكي يخفف مريض الصداع النصفي من حدة ألمه أثناء النوبة الشديدة يفضل أن يستريح في غرفة مظلمة، يتوفر بها الهدوء لأن الضوء و الضوضاء عامل لزيادة الألم عند مرضى الصداع النصفي.

ومن أعراض الصداع النصفي :

القيئ و الغثيان/ برودة في الأطراف/ يكون على شكل نوبات متقطعة/ اضطراب في الرؤية/ يشعر المريض بها قبل ان تأتي/ قد تكون مفاجأة .

ما هو علاج الصداع النصفي:

يسبب الصداع النصفي شد لعضلات الجسم وهو ما يجعل من أمر نوبة الصداع النصفي أمراً غير مستحباً ويسبب الألم ، ويقوم الطب بعلاج هذا الأثر من خلال الأدوية أما العلم لم يجد حتى اليوم أي دواء يوقف مرض الصداع النصفي.

أما المرضى الذين يمرون بتوترات عصبية تتحول فيما بعد لصداع نصفي فإن المريض يعالج التوترات بمهدئات حتى لا يصاب بالصداع النصفي.

علاج الصداع النصفي قد يتم من خلال ممارسة التمارين الرياضية وينصح المريض بممارسة الرياضة التي تعتمد على الشهيق و الزفير و التي تعزز من منسوب الأكسجين في لدم وتقضي على الصداع النصفي.

وهناك طريقة اخرى للعلاج بالاسترخاء وهي تفيد في تهدئة الأعصاب ويجب على معالج المريض أن يقوم بتدليك  الأصداغ وأن يسحم المريض بالماء البارد مما يؤهل لاستعادة التوزان للدورة الدموية كما أن الراحة و النوم تساعد كثيراً على التحسن ويجب أن يحرص المريض على عدم التعرض للضوء و الضوضاء.

ومن أجل التغلب على أعراض الصداع النصفي عن طريق الأعشاب يفضل القيام بالمداومة على تناول العسل يومياً بمقدار ملعقة عند كل وجبة طعام.

كما أن شرب الماء على الريق عند الاستيقاظ يفيد في تخفيف الصداع ، وأيضاً يتم تناول النعنع أو غليه وشربه أو وضعه على مكان الصداع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!