طرق علاج ارتفاع ضغط الدم

الموقع غير مسئول عن تناول اى دواء دون استشارة الطبيب الخاص بك

يعتبر ارتفاع الضغط مرض شائع لدى الكبار وهو أحد الأمراض القلبية التي صنفت على أنها الأكثر شيوعاً و الأكثر خطراً على صحة الإنسان إذ ما قام المريض بإهمال علاجها، وقد يصاب به الإنسان دون ان يعلم فلا بدو عوارض ضغط الدم واضحة لهذا يطلق عليه في الطب مصطلح القاتل الصامت وعلاج مرض ضغط الدم يتبع الطبيب مع المريض نوعين من العلاج هما العلاج الدوائي و العلاج المتعلق بنمط الحياة .

طرق علاج ارتفاع ضغط الدم

طرق علاج ارتفاع ضغط الدم

علاج نمط الحياة يتضمن :

1- الابتعاد عن الوجبات الدسمة و الغنية بالدهون .

2- اعتماد الخضراوات و الألياف و الفواكه .

3- إنقاص الوزن في حال كان الوزن زائداً إلى الحد الطبيعي.

4- الامتناع عن الإكثار من تناول الأكلات المملحة وعدم وضع الملح في الطعام بكثرة لمريض الضغط.

5- ترك عادات اليوم السيئة للصحة كالتدخين.

6- ممارسة الرياضة بشكل يومي ولو لمدة نصف ساعة.

أما العلاج بالأدوية فيكون من خلال:

يهدف العلاج الدوائي إلى جعل ضغط الدم بحدوده الطبيعية يصل إلى 140/85 ويؤخذ دواء الأسببرين ودواء  الستاتين وهو يعمل على تخفيض نسبة الدهون في الدم كما أن هناك ادوية تعمل على تخفيض الضغط ومنها:

حاصرات ألفا وبيتا/حاصرات ألفا/حاصرات بيتا/ المدرات/ موسعات الأوعية/ حاصرات قناة الكالسيوم/ مثبطات الخميرة المقولبة للأنجيوتنسين.

وللحرص على الصحة العامة لمريض الضغط يجب عليه الالتزام بالأدوية اليت يصفها له الطبيب، وتناولها في أوقاتها، و الإكثار من شرب الماء و السوائل وبخاصة العصائر الطبيعية ومنها عصير الكركديه وهو الذي يقوم بتخفيض الضغط تلقائياً عند الإنسان المريض به .

ومن المهم لمريض الضغط عدم إجهاد نفسه و المداومة على نمط صحي ، ومرجعة الطبيب المسؤول عن حالته بشكل دوري دائم من أجل قياس نسبة الضغط وتسجيلها ومتابعة حالات التحسن او التراجع.

كما أن قيام المريض بتناول الخضراوات الورقية و الفواكه الطازجة يعزز من توسع الاوعية الدموية عنده واستقرار الضغط لديه .

وفي حال أرتفع ضغط الدم غلى الحد غير الطبيعي فيتوجه المريض إلى المشفى للقيام بتخفيض ضغطه بالتدريج من خلال الأدوية .

ومن أعراض الضغط التي يجب الأخذ بها بعين الاعتبار، ثقل الرأس، صداع في الجانب الامامي من الرأس، عدم القدرة على التركيز، الخمول، التعب و الإرهاق المستمر، سرعة نبضات القلب.

وبما أن هذه الاعراض تشبه الكثير من أعراض الأمراض الأخرى فالأفضل هو فحص مستمر للمريض عند طبيبه الخاص وتناول الأدوية التي ينصحه بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*